المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تأثير التمرينات البدنية على أجهزة الجسم المختلفة


dr_roshey2000
04-04-2008, 12:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
تسعى الدول المتقدمة فى الآونة الأخيرة إلى التعرف على تأثير التمرينات على الأجهزة المختلفة بالجسم ، حيث أن الاتجاهات الحديثة فى العلاج و الوقاية تسعى باستمرار لاستخدام الطرق الطبيعية للحد من الآثار الجانبية التى تسببها استخدام العقاقير و الأدوية ، و من هذه الطرق ممارسة التمرينات بأشكالها المختلفة .
و تؤدى ممارسة التمرينات إلى حدوث بعض التغيرات ، سواء كان هذا التغير مؤقت فى شكل استجابة فسيولوجية ناتجة عن أداء التمرينات لمرة واحدة أو تغيير مستمر نتيجة التكيف الفسيولوجى لأجهزة الجسم الناتجة عن تكرر أداء التمرينات لفترة زمنية طويلة بانتظام و بطريقة مقننة . حيث تتكيف كافة النظم الحيوية لتلبى حاجة المجهود و الواقع عليها و تعدل من وظائفها .
لهذا إذ صح لنا أن نصف الآثار العامة لممارسة التمرينات بطريقة منظمة و مستمرة، فإنه يمكن القول بأنها محاولة الوصول بالفرد إلى اكتمال لياقته ، حيث أصبح لزاما عليه أن يمارس نشاط مقصود لاكتساب اللياقة البدنية ، حتى يستطيع أن يؤدى دوره فى المجتمع بصحة عامة جيدة ، و القيام بمتطلبات الحياة بسهولة ويسر .
ومن هذا المنطلق يمكن عرض الآثار الإيجابية عن ممارسة التمرينات على أجهزة الجسم المختلفة وفقا لما يلى :
1- الجهاز الدورى 2 – الجهاز التنفسى 3- الجهاز العظمى
4- الجهاز العضلى 5- الجهاز المفصلى . 6- الجهاز العصبى
7- الجهاز الهضمى 8- الجهاز المناعى 9- الجهاز البولى
1-تأثير التمرينات على الجهاز الدورى :
يتكون الجهاز الدورى من القلب و الأوعية الدموية التى يجرى فيها الدم تحت تأثير ضغطه المنتظم من القلب ، وعلى هذا سنتناول تأثير التمرينات على كل من عضلة القلب وضغط الدم .
أ‌-تأثير التمرينات على عضلة القلب :
عضلة القلب لها خاصيتان الانقباض الذاتى المنتظم ، الذى ينبع من العضلة ذاتها ، و يعتبر القلب هو مصدر القوة التى تحرك الدم فى الأوعية الدموية بالجسم كله ، وقد أظهرت الإحصائيات أن نسبة الوفيات فى ج . م .ع بسبب أمراض القلب تعادل من 38 % - 40 % من إجمالى نسبة الوفيات ، وبناء عليه فإن المحافظة على سلامة عضلة القلب تعتبر أمرا هاما .
وتؤدى ممارسة التمرينات إلى زيادة اللياقة البدنية و منها انخفاض معدل النبض فى الدقيقة أثناء الراحة حيث يرتاح القلب لفترة أطول بين كل ضربتين ، بينما تكون كمية ضخ الدم فى كل ضربة أكبر و بذلك يقل معدل ضربات القلب للفرد الممارس للتمرينات البدنية بحوالى 20 ضربة فى الدقيقة عن الفرد الغير ممارس .
و أثناء ممارسة التمرينات نجد أن العصب السمثاوى المغذى للقلب يزيد من عدد نبضات القلب كاستجابة للمجهود ، بينما تزداد كمية الدفع القلبى فى الدقيقة لتغذية العضلات بالدم المحمل بالأكسجين وقد تصل إلى 25 لترا .
و الفرد المدرب يتميز بكفاءة عمل القلب ، فأثناء أداء أى عمل مجهد يستطيع القلب السليم القوى ضخ كل الدم ، وقد أثبتت دراسة روداهل Rodahal 1993 أن برنامج تمرينات للسيدات غير الرياضيات لمدة (4) أسابيع بواقع (5) أيام أسبوعيا ، قد أدى إلى تحسين معدل النبض بعد المجهود من ( 159 نبضة / ق – 140 نبضة / ق ) بالإضافة إلى سرعة إعادة الشفاء و عودة القلب لحالته الطبيعية مع تأخر ظهور التعب .
و من الملاحظ أن سرعة القلب باختلاف زمن العمل البدنى و نوعه ، حيث يعتبر ممارسة التمرينات ذات الشدة المتوسطة و التدرج بها إلى " الشد – الأقل – الأقصى " من العوامل الهامة لمنع الإصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية و الذبحة الصدرية أيضا ، كم أن ممارسة التمرينات " ذات الشدة المنخفضة " إذ تم ممارستها بانتظام لفترة طويلة تعمل على تحسين كفاءة عضلة القلب ، مما يساعد على تحريك الدم فى الأوعية الدموية ، وهذا بدوره يجعل القلب يوفر تغذية أفضل للجسم ، ويساعد على إزالة حبيبات الدهون و الكولسترول فيحميها من تصلب الشرايين .
و قد اختلفت آراء حول تأثير التمرينات البدنية على حجم عضلة القلب يرى البعض أنها لا تتغير ، ويعتقد آخرون أن ممارسة التمرينات تزيد من حجم عضلة القلب .
ب‌-تأثير التمرينات على الدم :
الدم سائل مركب لزج ينساب سريعا فى الجهاز الدورى لجسم الإنسان ، لونه أحمر قانى لوجود مادة الهيموجلوبين فى خلاياه الحمراء ، و هو نهر الحياة الذى ينقل الأكسجين و الطعام إلى خلايا الجسم ، و هو المسئول عن تنظيم البيئة الداخلية للجسم ليحافظ على توازنه و تكيفه أثناء العمل و الراحة .
وقد أثبتت نتائج العديد من الدراسات أن العضلات يستطيل حوالى 90% من حجم الدم بالجسم أثناء تمرينات ذات " الشدة المرتفعة " كما تؤدى ممارسة التمرينات بجميع أنواعها إلى حدوث تغيرات فى الدم ، وهذه التغيرات منها ما هو مؤقت كاستجابة لأداء النشاط ثم يعود لحالته فى الراحة ، و منها ما يتميز بالاستمرارية نتيجة للانتظام فى ممارسة التمرينات لفترة طويلة ( التكيف ) ، و من هذه التغيرات ما يلى :
1-تؤدى التمرينات بشكل منتظم و مقنن إلى زيادة عدد كرات الدم البيضاء .
2-تزيد التمرينات " ذات الشدة المرتفعة " من كرات الدم الحمراء و بالتالى زيادة الهيموجلوبين مما يساعد على زيادة كمية الأكسجين اللازمة لتغذية العضلات العاملة عند أداء التمرينات .
3-تؤدى ممارسة التمرينات التى تقصير حدوث جلطة الدم .
4-تزيد التمرينات من فاعلية المنظمات الحيوية (P.H) التى تحافظ على تفاعل الدم .
ج- تأثير التمرينات على ضغط الدم :
ضغط الدم هو الضغط الناتج هو الضغط الناتج عن تأثير تدفق الدم على جدران الشرايين ووجود الدم فى الأوعية الدموية تحت ضغط يضمن استمرار تدفقه ، ، و هناك نوعان من الضغط هما :
ضغط الدم الانقباضى و هو أقصى ضغط أثناء انقباض القلب و يساوى 120 مليمتر من الزئبق تقريبا .
و يرجع ارتفاع ضغط الدم عن معدله الطبيعى إلى عدة عوامل منها :
-قلة الحركة المرتبطة بالتطور التكنولوجى المصاحب للمهن الحديثة .
-البدانة .
-زيادة تناول الأملاح بالطعام .
-زيادة الانفعالات .
-عدم قيام الكلى بوظائفها .
-ارتفاع مستويات الكوليسترول بالدم و الإصابة بمرض السكر .
-التدخين .
و كلما كان الممر الذى يسير فيه داخل الشرايين ضيقا كلما زاد ضغط الدم ، كلما جعل التحمل على عضلة القلب كبيرا ، تؤدى ممارسة التمرينات بإنتظام و بطريقة مصنفة إلى تكيف الشرايين لاحتياجات الخلايا ، و انسياب الدم بسهولة داخل الشرايين ، بالإضافة إلى انخفاض المقاومة الخارجية لتدفق الدم خارج الشرايين ، مما يؤدى إلى انخفاض ضغط الدم.
و قد اتفق معظم الدراسات التى أجريت فى هذا المجال على أهمية هذا المجال على أهمية استخدام التمرينات البدنية ، نظرا لما تتميز به من اشتراك عدد كبير من المجموعات العضلية الكبيرة التى تعتمد فى عملها على تقليل المقاومة الطرفية لسريان الدم بالأوعية الدموية .
كما تؤدى التمرينات الهوائية و اللاهوائية إلى تنشيط الدورة الوريدية ، وزيادة الدم العائد إلى القلب و كذلك تمدد الأوعية الدموية ، و أوضحت " الكلية الأمريكية للطب الرياضى " أن ممارسة التمرينات بشدة حمل متوسطة بصورة منتظمة لمدة (7)أسابيع للسيدات ربات البيوت بواق (3) مرات أسبوعيا و زمن قدره من 20- 30 دقيقة للوحدة ، أدى انخفاض ضغط الدم فى الراحة و أثناء الأداء .
2-تأثير التمرينات على الجهاز التنفسى :
التنفس هو مجموعة العمليات التى يتمكن الكائن الحى من خلالها الحصول على الأكسجين ، ويلعب الجهاز التنفسى دورا هام فى ممارسة الأنشطة الرياضية حيث يتم بواسطته إمداد العضلات بالأكسجين .
تؤدى ممارسة التمرينات إلى تحسن الجهاز التنفسى و خاصة عملية حمل الأكسجين و هذا التحسن يرجع إلى زيادة كمية الدم المدفوع من القلب محمل بالأكسجين ثم إعادة توزيعه إلى العضلات العاملة عن طريق الأوعية الدموية بالإضافة إلى كفاءة الرئتين فى عملية تبادل الغازات كما تحسن القدرة التنفسية للفرد أثناء ممارسة التمرينات نتيجة لزيادة قدرة كل من هذه العوامل فى نقل الأكسجين إلى الأنسجة و العضلات العاملة بالجسم .
و تزيد التمرينات الهوائية ذات الشدة المتوسطة لفترات طويلة من كفاءة التنفس ، وزيادة قدرة العضلات على استهلاك الأكسجين و التخلص من ثانى أكسد الكربون عن طريق تبادل الغازات بين الدم و الرئتين ، وزيادة الدم خلال الحويصلات الرئوية ، مما يسهم فى عمق التنفس و تقوية عضلات القفص الصدرى .
كما تعمل التمرينات اللاهوائية التى تتم بأداء فترات عمل قصيرة نسبيا بشدة عالية يتخللها فترات راحة على كفاءة الجهاز التنفسى أيضا ، حيث تقوى عضلة الحجاب الحاجز بين الضلوع ، وتزيد من قدرتها على الانقباض و الانبساط وزيادة مرونة القفص الصدرى، كما تتحسن التهوية الرئوية نتيجة عمق التنفس ، وينعكس ذلك بدوره لى اتساع الممرات الهوائية وزيادة الشعيرات الدموية فى الرئتين مع تحسن " السعة الحيوية " التى تعتبر من أهم القياسات التى تعبر عن مدى سعة الرئتين لاستيعاب أكبر كمية من هواء الشهيق و كفاءة الجهاز التنفسى .
3-تأثير التمرينات على الجهاز العظمى : يشتمل الهيكل العظمى لجسم الإنسان كامل النمو على أكثر من 200 عظمة ، مختلفة الشكل و الحجم تتصل ببعضها بواسطة الأربطة و ترابطها أياف العضلات ، و تتكون من هذه الارتباطات مفاصل عديدة و مختلفة الحركة ، وجدير بالذكر أن النمو الطولى للعظام يتوقف عند البنات ما بين (14-19) عام .
ويختلف وظائف العظام وصلابتها بخلاف شكلها ونوعها و حجمها ، كما تنو العظام بشكل أفضل إذ توفرت التغذية السليمة بالإضافة إلى ممارسة النشاط الحركى و الذى يعتبر فيه التمرينات حجر الزاوية ، كما تعتمد ممارسة التمرينات على الفهم الكامل لمراحل نمو الهيكل العظمى حيث تحدد تلك التمرينات بمدى ملائمة تركيب الجسم لأداء العمل المطلوب ، و على ذلك يتضمن تأثير التمرينات على الجهاز العظمى الآتى :
1-يرتكز وصول اللاعبة إلى أعلى المستويات على دراسة خصائص لتكوين لجسمى له وطول وروافع الجسم .
2-يؤثر شد العضلات أثناء ممارسة التمرينات على طول العظام خاصة فى النمو .
3-تسهم ممارسة التمرينات فى اكتساب القوام الجيد .
4-زيادة مرونة و كفاءة المفاصل فى الجسم .
5-زيادة كفاءة أربطة المفاصل .
6-تحسين ميكانيكية العظام على زيادة حجمها .
7-علاج بعض الآلام فى الظهر و المفاصل و الانحرافات القوامية و بعض أنواعه الشلل .
8-المحافظة عل التوازن العصبى فى الجسم مع التقدم العمرى و ما يترتب عليه من زيادة ترسيب الدهون و ضعف العضلات و فقدان المرونة و هشاشة العظام .
9-تحسين وتهيئة و إعداد المفاصل بصورة جيدة ، وذلك من خلال زيادة إنتاج السوائل التى يفرزها المفصل ، و التى تعمل على تغذية و سهولة حركة الغضاريف.
4-تأثير لتمرينات على الجهاز العضلى :
تعطى العضلات الجسم هيكله الخارجى و تغطى العظام ، و تتكون من النسيج العضلى و هو نسيج خاص قابل للإنكماش و الارتخاء ، و من أنواع العضلات :
أ‌-العضلات الملساء : وهى عضلات غير خاضعة لسيطرة الإنسان ( غير إرادية ) ، ويتحكم الجهاز العصبى الذاتى فى نشاطها عن طريق الجهاز السمثاوى و البارسمبثاوى ، وتدخل فى تكوين جدران الأمعاء و الرحم و الأوعية الدموية .
ب‌-عضلة القلب : و هى عضلات تتحرك من تلقاء نفسها و تتكون من عضلات متشبعة و متشابكة عضها مع بعض ، و تعمل كمضخة تدفع الدم فى الشرايين أثناء انقباضها و تستقبله من الأوردة أثناء انبساطها .
ج- العضلات الهيكلية : وتسمى بالعضلات الإرادية نتيجة لخضوعها لسيطرة و إرادة الإنسان إراديا بواسطة الأعصاب ، و أن مدة انقباضها أقل من العضلات اللاإرادية باالإضافة إلى أنها وسيلتنا لحفظ اتزان الجسم و الحركة المحافظة على درجة حرارة الجسم ، كما أنها تعمل كمضخات طرفية تساعد على رجوع الدم للقلب من الأوردة. ويشير " محمد إبراهيم شحاته و آخرون " 1998 م بان العضلات تنمو إذا تدربت بقوة مناسبة تزيد على 20% من القوى القصوى ، كما أن التغذية شرط أساسى مع ممارسة التمرينات لنمو العضلات ، كما أن لعامل العمر تأثير على قوة عضلات الرجل أكثر من تأثيره على المرأة .
ويظهر تأثير التمرينات على الجهاز العضلى من خلال الممارسة المنتظمة المقننة لفترة طويلة أو قصيرة ، مما يؤدى إلى حدوث تغيرات فى شكل العضلة التى تشكل الحركة كما تؤثر ممارسة التمرينات على الجهاز العضلى و فقا لما يأتى :
1- اكتساب الجسم الأنماط العضلية المناسبة للنشاط الممارس .
2- زيادة القوة العضلية .
3- زيادة قدرة الألياف العضلية على المطاطية .
4- تحسين النغمة العضلية .
5- تحسين كفاءة قوة انقباض و انبساط العضلات .
6- زيادة الكفاءة العضلية .
5-تأثير التمرينات على الجهاز المفصلى :
المفصل هو عبارة عن قارب أو التحام أو ارتكاز طرفى عظمتين أو أكثر ، او غضروفين بعضهما إلى بعض بواسطة أنسجة ليفية مرنة بما يتناسب مع عمل المفصل ، ويختلف كل مفصل عن الآخر بما يتناسب مع المتطلبات الحركية ، كما تحدد الأربطة الموجودة حول كل مفصل طبيعية و مدى الحركة المطلوبة .
أنواع المفاصل :
•مفاصل ليفية ( عديمة الحركة )
•مفاصل غضروفية ( محدودة الحركة ) .
•مفاصل زلالية ( حرة الحركة ) .
الحركات الهامة التى تقوم بها المفاصل :
القبض – البسط – التقريب – التبعيد – الكب – البطح – التدوير – الدوران .
أثناء ممارسة التمرينات تتحرك المفاصل فتثير المحافظ الزلالية لإفراز السوائل المغذية لحركة الغضروف ، وهذه البيئة الملينة للمفصل تخفض من احتمال الإصابات و التمزقات والخلع مما يجعل الحركة انسيابية سلسلة ، كما تساعد تمرينات المرونة على زيادة مدى الحركة فى المفاصل .
6- تأثير التمرينات على الجهاز العصبى :
هو جهاز اتصال بين الحواس و المخ ، وهو الذى يترجم ما تطلبه حاجة الجسم ، فيصدر تعليماته بصورة إشارات عصبية لتنفيذ المطلوب أو الكف عن العمل وقت الحاجة .
وظائفه :
1-ينظم عمل جميع أجهزة الجسم ويضبط الحركات الإرادية و اللاإرادية .
2-تنظيم العلاقة بين عمل أجهزة الجسم و أعضائه ووظائفه الحيوية .
3-التحكم فى زمن أداء الحركة مع ضبط الإيقاع الحركى لها .
4-التحكم فى حركات التنفس أثناء أداء التمرينات .
5-الجهاز العصبى له تأثير مباشر على جميع مراحل التعلم الحركى .
ينقسم الجهاز العصبى إلى :
1-الجهاز العصبى المركزى ويشمل المخ و الحبل الشوكى (النخاع ) .
2-الجهاز العصبى الطرفى : و هو مجموعة من الأعصاب المتفرعة من المخ و الحبل الشوكى .
ب‌-الأعصاب المخية و عددها (12 زوج ) من الأعصاب ، وهى التى تخرج من المخ .
ت‌-الأعصاب النخاعية و عددعا (31زوج ) من الأعصاب ، وهى التى تخرج من النخاع الشوكى .

3-الجهاز العصبى الذاتى ( اللإرادى ) :
يتحكم الجهاز العصبى الذاتى فى مختلف وظائف الجسم فيما عدا العضلات الهيكلية و ينقسم إلى :
-القسم السمبثاوى : هذا الجزء مسئول عن التغيرات فى وظائف الجسم المرتبطة بالإثارة لدى اللاعبة .
-القسم الباراسمبثاوى : هذا الجزء مسئول عن خفض تأثيرات القسم السمثاوى ، وهو يمثل عودة الاتزان الحيوى لوظائف الجسم .
ممارسة التمرينات بطريقة منتظمة و مقننة تؤثر على الجهاز العصبى بشكل إيجابى و تؤدى إلى تحسن وظائفه ، وخاصة عند مارسة تمرينات القوة و السرعة بشكل إيجابى و تؤدى إلى تحسن وظائفه ، وخاصة عند ممارسة تمرينات القوة و السرعة ، كما تؤثر التمرينات اللاهوائية ذات الشدة المرتفعة على الجهاز العصبى اللإرادى المسئول عن الحالات الانفعالية المختلفة ، كما و ان عدم التخطيط السليم فى شدة التمرينات يمكن أن يؤدى إلى حالة الإجهاد العصبى ، وعلى العكس فمع تطور التدريب على المهارات لحركية الصعبة فى التمرينات تكتسب اللاعبة القدرة على الأداء الحركى الآلى ، و هذا يعنى إتقان تلك المهارات الحركية التى تتميز بالسرعة و التوافق تعتبر من أهم المؤشرات التى تعكس حالة الجهاز العصبى .
6-تأثير التمرينات على الجهاز الهضمى :
يتكون الجهاز الهضمى من القناة الهضمية و الغدد الهضمية و ملحقاتهم ،و الهضم هو عملية تحويل المواد الغذائية المعقدة إلى مواد بسيطة سهلة الامتصاص و تؤثر ممارسة التمرينات على كفاءة الجهاز الهضمى فتنشطه و تقويه ، وتزيد من إفرازات الأعضاء المختلفة ، و بالتالى تتحسن حالة الهضم و امتصاص المواد الغذائية المختلفة. كما تعمل على تنشيط الحركة الدورية للأمعاء . وعلاج بعض حالات الإمساك وقد أشارات العديد من نتائج الدراسات إلى تأثير التمرينات الهوائية بصورة مقننة ومنتظمة على البنكرياس مما يساعد على إنتاج كمية من الأنسولين بكميات مناسبة يستخدم فى حرق السكر الزائد عن حاجة الجسم و إنتاج الطاقة ، و تحافظ على تركيز مستوى السكر بالدم ، مما يقى الإنسان من الإصابة بمرض السكر .
كما أشارت نتائج الأبحاث إلى تأثير التمرينات الهوائية و اللاهوائية على الكبد و الذى يعتبر من أهم ملحقات الجهاز الهضمى و أكبر عضو فيه ،و يعكل على توفير عمليات التمثيل الغذائى اللازمة لإنتاج الطاقة إلى جانب المساهمة إلى حد كبير فى تنظيم حجم الدم الدائر بالجسم عن طريق انقباض العضلة العاصرة الموجودة على ممر الأوردة الخارجة فى الكبد ، وبالتالى زيادة إمداد الجسم بالأكسجين أثناء ممارسة التمرينات لاتمام عمليات الأكسدة و الاختزال ، كما يعتبر الكبد مخزن للجليكوجين الذى يعد مصدر رئيسى لانقباض العضلات لتوليد الطاقة اللازمة لممارسة لتمرينات ، وجدير بالذكر أن اللاعبة أثناء ممارسة التمرينات تفقد كمية من السوائل و العرق ويلعب الكبد دورا هاما و أساسيا فى المحافظة على التوازن المائى بالجسم ، و من هنا فإن علاقته وثيقة بما تفقده أو تحتاجه اللاعبة من سوائل أثناء ممارسة لتمرينات . كما يقوم الكبد بتحويل حمض اللاكتيك الذى ينتج من ممارسة التمرينات اللاهوائية العنيفة إلى جليكوجين ، وكذا يساعد الكبد فى التخلص من المواد الضارة و السموم التى تؤثر سلبيا على الأداء و منها ( الامونيا – اللاكتيك ) .
7-تأثير التمرينات على الجهاز المناعى :الجهاز المناعى فى جسم الإنسان عبارة عن خلايا صغيرة تمى الخلايا اللمفاوية على شكل كرات بيضاء ، أما بقية الجسم فهى ترتكز فى الغدة الليمفاوية و الطحال و الكبد و نخاع العظم الأحمر .
وترتكز وظيفة هذا الجهاز فى التعرف على أى مادة غريبة تدخل جسم الإنسان ، وتقوم بتنشيط وتكوين أجسام مضادة و خلايا مهاجمة بغرض تثبيط الجسم الغريب ثم تدميره و المناعة تعنى قدرة الجسم على حماية نفسه ضد الأجسام الغريبة ، وهناك نوعان من المناعة:
-المناعة الطبيعية : و هى موجودة فى الجسم منذ الولادة ، وتشكل خط الدفاع الاول عن الجسم .
-المناعة المكتسبة : و يكتسبها الإنسان خلال فترة حياته ، و هى عبارة عن جزيئات صغيرة من مواد بروتينية يكونها الجسم بكمية أكثر من الميكروبات المهاجمة ، و تقوم بشل حركتها أو قتلها ، بحيث يهل على كرات الدم البيضاء ابتلاعها .
و تؤدى ممارسة التمرينات إلى حدوث بعض التغيرات فى القدرة الدفاعية للدم ، حيث تتكيف كافة النظم الحيوية لتلبى حاجة المجهود الواقع عليها و تعدل من وظائفها ، الأمر الذى يؤدى إلى زيادة عدد كرات الدم البيضاء .
وقد أشارت نتائج الدراسات إلى ممارسة التمرينات الهوائية تسبب فى زيادة كرات الدم البيضاء ، و على العكس فغن ممارسة التمرينات اللاهوائية العنيفة لمدة طويلة يؤدى إلى نقص أجسام المنلعة بدرجة كبيرة . كما يؤدى المشى إلى حدوث زيادة فى أجسام المناعة ، أما الجرى فيؤدى إلى زيادة القدرة الالتهامية لخلايا المناعة .
8-تأثير التمرينات على الجهاز البولى :
يتكون الجهاز البولى من الكليتين و الحالبين و المثانة وقناة مجرى البول ، وتساعد التمرينات على التخلص من المواد الضارة و طردها خارج الجسم سواء عن طريق الكليتين فى صورة بولينا أو أملاح الأمونيا و هما من المواد الناتجة من فضلات الاحتراق ، كما تتميز الكلى بدورها الهام فى تخليص الجسم من نواتج التمثيل الغذائى و خاصة أثناء ممارسة التمرينات ، كما ينظم الجهاز البولى كمية الماء و الأملاح داخل الجسم و الخارجه منه و تقوم كلى بإفراز هرمون الرنين الى يؤثر على النغمة العضلية بالإضافة إلى المساعدة فى تكوين كرات الدم الحمراء .
وقد أشارت العديد من الأبحاث إلى تأثير وظائف الكلى بتكيف الفرد لممارسة التمرينات ، حيث تقل التمرينات ( اللاهوائية ) ذات الشدة المرتفعة من سريان الدم إلى الكلى ، نتيجة لزيادة التغذية الدموية للعضلات و القلب أثناء المجهود ، وكذلك لانقباض الشريان الكلوى نتيجة لزيادة نشاط جهاز السمثاوى للتكيف مع المجهود ، ذلك بالإضافة إلى أن ممارسة التمرينات العنيفة و ما يصاحبها من توتر عصبى فى بعض الأحيان يؤدى إلى ظهور الجلوكوز فى البول وذلك نتية لزيادته فى الدم من تكسير الجليكوجين فى الكبد.
كما أشارات نتائج بعض الأبحاث إلى ظهور البروتين فى البول بعد أداء التمرينات الهوائية و اللاهوائية فى بداية برنامج التدريب بدرجةتزيد عن نهاية التدريب ، وكذلك بالنسبة للاعبات المبتدئات تكون نسبة البروتين أكثر من المتقدمات ، وذلك نتيجة تكيف الكلى للتمرينات المؤداة .

د ابوحسين
04-04-2008, 12:21 PM
dr_roshey2000

جزاك الله خير ... بارك الله فيك .. ننتظر جديدك دائما

samer100
04-04-2008, 12:43 PM
dr_roshey2000

نشكرك على هذه المعلومات القيمة
فمن يعرف أهمية الرياضة و فوائدها
يندم على كل يوم لم يمارس فيه الأنشطة الرياضية
و من أهمها التمرينات

جزاك الله خير ... بارك الله فيك .. ننتظر جديدك دائما

الحوشان
04-04-2008, 12:59 PM
شــــــــكــــــــرا
الله يعافيكِ معلومات قيمة

يحيى المقصودي
04-04-2008, 11:16 PM
مشكور
مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور
مشكور
مشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكور
مشكور

عبدالله بحر فياض
04-05-2008, 01:31 AM
جهد رائع dr_roshey2000 بارك الله فيك ورحم الله والديك

http://www.dubaieyes.net/gallery/data/media/25/ax-trhib-1-7-9.gif

http://www.arabsys.net/pic/bsm/107.gif

mask_zzz
12-30-2008, 09:13 AM
جزاك الله خير ... بارك الله فيك .. ننتظر جديدك دائما

ابومشعل
06-19-2009, 05:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

مشكور وجزآك الله كل خير موضوع قيم ومفيد
معاً يداً بيد لرقي المنتديآت ...

كريموٍ
01-03-2010, 01:45 AM
مشكور خيوووووووووووو

البهلول
01-15-2010, 12:26 AM
مشكووووووووووووووور

abdo228
01-29-2010, 09:07 PM
مشكور
مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور مشكور
مشكور مشكور
مشكور
مشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور مشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكورمشكور
مشكورمشكورمشكور
مشكورمشكور
مشكور

غلا الدنيا
02-25-2010, 06:44 PM
الله يعطيك العافيه ..

قرنفل
06-04-2010, 12:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشكرك على هذه المعلومات القيمةفمن يعرف أهمية الرياضة و فوائدها
يندم على كل يوم لم يمارس فيه الأنشطة الرياضية
و من أهمها التمرينات

جزاك الله خير ... بارك الله فيك .. ننتظر جديدك دائما

رياضي رياضي
06-24-2010, 01:12 AM
جزاك الله خيرا